شبابى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الامام الشافعي الجزء الثامن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوالوفا احمد ابوالوفا
Admin
avatar

عدد المساهمات : 433
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/09/2010
العمر : 36
الموقع : http://abou.sudanforums.net/forum.htm

مُساهمةموضوع: الامام الشافعي الجزء الثامن   الخميس سبتمبر 30, 2010 12:41 pm

وعلى الرغم من أن محمدا من أهل الرأي من اتباع أبي حنيفة والشافعي من اتباع مالك شيخ أهل السنة ـ وبين أبي حنيفة ومالك خلاف كبير في الأصول والفروع ـ على الرغم من ذلك فإن محمدا كان يمدح لتلاميذه علم الشافعي وسألوه لماذا يؤثر الشافعي عليهم على الرغم من خلافهما فقال: لتأنيه وتثبته في السؤال والاستماع. أثرت الحياة الفكرية في بغداد ثراء عظيما بمحاورات الشافعي ومحمد بن الحسن، وكانت مثالا لأدب المناظرة، وبراعة المتناظرين. لكم كان الشافعي عفيف اللسان فهو لا يسيء إلى أحد ولا يحب أن يذكر أحد بسوء أمامه. قال له أحد أصحابه فلان كذاب. فقال: لا تقل (كذاب) بل حديثه غير صحيح.
وكان يعظ أصحابه: "نزهوا أسماعكم عن استماع الخنا كما تنزهون ألسنتكم عن النطق به ـ فإن المستمع شريك القائل. والشافعي على الرغم من خلافه مع أبي حنيفة إمام الرأي كان إذا سئل عن مكانته بين فقهاء العراق ـ ومنهم أهل الحديث ـ قال: "سيدهم" ولعل أروح محاوراته مع محمد بن الحسن، هي تلك التي دارت حول الغصب.
قال محمد للشافعي: "بلغنا أنك تخالفنا في مسائل الغصب" "فقال الشافعي" أصلحك الله إنما هو شيء أتكلم به في المناظرة فإني أجلك عن المناظرة. ولكن محمدا صمم على أن يناظره فسأله: "ما تقول في رجل غصب ساحة وبني عليها بناء وأنفق عليها ألف دينار، فجاء صاحب الساحة وأقام شاهدين على أنها ملكه؟
قال الشافعي: "أقول لصاحب الساحة ترضى أن تأخذ قيمتها؟ فإن رضى وإلا قلعت البناء ودفعت ساحته إليه.
قال محمد: فما تقول في رجل غصب لوحا من خشب فأدخله في سفينته ووصلت السفينة إلى لجة البحر، فأتى صاحب اللوح بشاهدين عدلين. أكنت تنزع اللوح من السفينة؟
قال الشافعي: "لا"
قال محمد: "الله اكبر تركت قولك! ثم ما تقول في رجل غصب خيطا فرجحوا بطنه فخاطوا بذلك الخيط تلك الجراحة،
جاء صاحب الخيط بشاهدين عدلين أن هذا الخيط مغصوب أكنت تنزع الخيط من بطنه؟
قال الشافعي: "لا"
فقال محمد: "الله اكبر. تركت قولك"
فقال الشافعي: أرأيت لو كان اللوح لوح نفسه (لوح صاحب السفينة) وأراد أن ينزع ذلك اللوح من السفينة حال كونها في لجة البحر، أمباح له ذلك أم يحرم عليه؟
قال محمد: "يحرم عليه"
فسأل الشافعي: "أرأيت لو جاء مالك الساحة وأراد أن يهدم البناء أيحرم عليه ذلك أم يباح؟".
فأجاب محمد: "بل يباح"
قال الشافعي: "رحمك الله فكيف تقيس مباحا على محرم؟".
قال محمد: فكيف يصنع بصاحب السفينة؟
قال الشافعي آمره أن يسيرها إلى أقرب السواحل، ثم أقول له أنزع اللوح وادفعه لصاحبه.
قال محمد: عن أبي سعيد سعد بن سنان الخدري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا ضرر ولا ضرار ) ، حديث حسن ، رواه ابن ماجة و الدارقطني وغيرهما .
قال الشافعي: من ضره؟ هو ضر نفسه ثم سأل الشافعي: "ما تقول في رجل من الأشراف غصب جارية لرجل من الزنج في غاية الرذالة". ثم أولدها عشرة كلهم قضاة سادات أشراف خطباء. فأتى صاحب الجارية بشاهدين عدلين أن هذه الجارية التي هي أم هؤلاء الأولاد مملوكة له ماذا تعمل؟
قال محمد: أحكم بأنه أولئك الأولاد مماليك لذلك الرجل.
قال الشافعي أنشدك الله أي هذين أعظم ضررا أن تقلع البناء وترد الساحة لمالكها أو أن تحكم برق هؤلاء الأولاد؟
فسكت محمد بن الحسن، أما تلاميذه في الحلقة فمالوا إلى رأى الشافعي.
أقام الشافعي في بغداد أعواما قلائل. استوعب فيها كل معطياتها من العلوم الطبيعة والدينية والرياضية والفقهية، وناظر فقهاءها، وقرأ عليهم كتاب الإمام مالك "الموطأ"، ودافع عن أهل الحديث، وأفاد من أهل الرأي. وشعر آخر الأمر بالشوق إلى مكة، وبأنه قد جمع من المعارف ما يؤهله لأن يجلس في المسجد الحرام مجلس المفتي والأستاذ وشيخ الحلقة. وكانت مناظراته قد أعجبت الرشيد، فعرض عليه أن يوليه القضاء في أي مكان يريد، أو يجعله واليا على أي قطر يختار.
ولكن الشافعي استأذن الرشيد في أن يتفرغ للعلم، وأن يعود إلى مكة ليعيش بين أهله من قريش وينشر ما تعلمه بين الناس.
وأذن له الرشيد.
وعاد الشافعي إلى أم القرى. فاتخذ له مجلسا للفتوى والتدريس في فناء بئر زمزم بجوار مقام إبراهيم خليل الله .. وهو المجلس الذي اختاره من قبل في عصر الصحابة، عبد الله بن عباس مفسر القرآن الكريم، وأحد الذين حفظوا فقه الإمام علي بن أبي طالب وأقضيته، وكان نائبه على الحجاز عندما كان الإمام علي كرم الله وجهه أميرا للمؤمنين، يحكم الدولة الإسلامية الغنية من الكوفة في بيت هو من أدنى بيوت المسلمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abou.sudanforums.net
 
الامام الشافعي الجزء الثامن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلنا اخوه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: المنتدى الاسلامى العام :: قسم خاص بالصحابه :: قسم خاص بالشخصيات الاسلامية-
انتقل الى: